الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
منع النسخ

شاطر | 
 

 من براهين التوحيد في القرآن المجيد البرهان 116 من سورة التوبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
akai lover
عضو محترف
عضو محترف
avatar

الهواية الهواية :
مزاجي مزاجي :
الجنس الجنس : انثى
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 200
 الانضمام الانضمام : 02/06/2014
العمر العمر : 21

مُساهمةموضوع: من براهين التوحيد في القرآن المجيد البرهان 116 من سورة التوبة   الإثنين يونيو 02, 2014 8:20 pm

[size=48]البرهان 116[/size]
من سورة التوبة
 
{مَا كَانَلِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ

شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ

أُولَئِكَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ *

إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ

وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ

وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ

فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ ْ}

{ 17 - 18 ْ}
يقول تعالى: { مَا كَانَ ْ} أي: ما ينبغي ولا يليق

{ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ ْ}

بالعبادة، والصلاة، وغيرها من أنواع الطاعات،

والحال أنهم شاهدون ومقرون على أنفسهم بالكفر

بشهادة حالهم وفطرهم،

وعلم كثير منهم أنهم على الكفر والباطل.


فإذا كانوا{ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ ْ} وعدم الإيمان،

الذي هو شرط لقبول الأعمال،

فكيف يزعمون أنهم عُمَّارُ مساجد اللّه،

[size=32]والأصل منهم مفقود، والأعمال منهم باطلة؟".


[size=32]ولهذا قال: { أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ ْ} أي: بطلت وضلت[/size]

[size=32]{ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ ْ}[/size]

ثم ذكر من هم عمار مساجد اللّه فقال:

{ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ

وَأَقَامَ الصَّلَاةَ } الواجبة والمستحبة،

بالقيام بالظاهر منها والباطن.


{ وَآتَى الزَّكَاةَ ْ} لأهلها


[size=32]{ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ْ} أي قصر خشيته على ربه،[/size]

[size=32]فكف عما حرم اللّه، ولم يقصر بحقوق اللّه الواجبة.[/size]


فوصفهم بالإيمان النافع،

وبالقيام بالأعمال الصالحة التي أُمُّها الصلاة والزكاة،

وبخشية اللّه التي هي أصل كل خير،

فهؤلاء عمار المساجد على الحقيقة وأهلها، الذين هم أهلها.


[size=32]{ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ ْ}[/size]

[size=32]و { عسى ْ} من اللّه واجبة.[/size]


وأما من لم يؤمن باللّه ولا باليوم الآخر، ولا عنده خشية للّه،

فهذا ليس من عمار مساجد اللّه،

ولا من أهلها الذين هم أهلها،

وإن زعم ذلك وادعاه.
[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamed-kaid
مـؤسـس المنــتـدى
مـؤسـس المنــتـدى
avatar

:sms: :
استغفرُك يا اللّہ حتَى تغفرُ لي ! وترْضَى عنّي ۈتطيِب لي الحياةَ

الهواية الهواية :
مزاجي مزاجي :
الجنس الجنس : ذكر
مشآرڪآتي مشآرڪآتي : 547
 الانضمام الانضمام : 05/03/2014
العمر العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: من براهين التوحيد في القرآن المجيد البرهان 116 من سورة التوبة   الأربعاء يونيو 04, 2014 5:15 pm

بارك الله فيك 





أدارة منتديات جوهرة المحبة




jewharat.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من براهين التوحيد في القرآن المجيد البرهان 116 من سورة التوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام الإسلامية :: قسم الصوتيات و الأناشيد الإسلامية-
انتقل الى: